حالـة

ذهب بنا إلى الحديقة
كعادته دوماَ يوم العطلة
تركنا الولد يلعب مع اصدقائه بالكرة
فهو يعشقها كثيراً
اصبحنا بمفردنا
تعالت اصوات ضحكاتنا
كم استمتع بخفة ظله
جلس اسفل شجرة مجاورة إثنان
كانا يستمعان لأغنية لفيروز
وبدأت سلاسل الحب تنسج حول قلوبنا

أنا لحبيبى وحبيبى إلي
نظر لى بلهفة الطفل كعادته
اخفيت نظرته بين جفونى
قبل ان يلاحظها احد من حولنا
يالله! كم اعشق هذه النظرة
يا عصفورة بيضا لابأة تسألى
إتسعت إبتسامته وهو يقول
ه “اقول ايه بس .. بحبـك”ه
ه“بس انا بقا مش بحبك .. انا بعشقك!”ه

****

فجأة توقفت سلاسل الفيروز
وتحولت الى تصفيق يزداد من حولى

ابصرته فوق خشبة المسرح
يتسلم شهادة التخرج فى غاية السعادة
هبط ادراج المسرح
اقترب منى بلهفة الطفل كعادته
مسح دموعى واحتضننى
ه“بابا هيفضل عايش جوانا يا امى”ه

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: