احلامى الصغيرة

جلست اليوم وحدى استرجع ما مر من عمرى
لا ادرى كيف مرت هذه السنوات من بين يديى

حزينة؟؟

ايام الطفولة والبراءة والشقاوة والجنون

اتعجب .. هل يمكن ان تعود؟؟!!!ه

اعود طفلة اجرى والعب واحلم من جديد

احلامى الصغيرة

احلامى التى كانت كحمامتى الأليفة

تنتظرنى كل صباح لتقبلّني

وفى المساء لا تنام إلا بقلب يدى

واكون لها الأم والحب والأمل

وتكبر احلامى وتصبح فتاتى الجميلة

التى لا تعرف الكثير عن الحياة

إبتسامتها تنير القلوب ودموعها تبكى الحجر

تكبر واكبر معها

إلى ان تهرب مني ومن الدنيا

وتختفى….ه

ابحث عنها بداخلى فى لهفة

كأم قد فقدت طفلتها

او بحر فقد أمواجه

اين انتى يا احلامى؟؟!!ه

احتاجك بجوارى

احتاج إليكِ اليوم .. اكثر من اى يوم

احتاجك لأكون انا واصبح أنتِ

ولكن كيف لى ان اجدك وسط هذا الجنون

احلامى .. انتِ لى الحياة

انتِ الحنين

انتِ الأمل

لا أدرى هل سأجدك يوماً ما

أم سأظل عمرى بأكمله

باحثة عن احلامى

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: